Abdelrahman Elshamy

.................... Just living .. seeking my own snidget .................

nookes:

يا نهار جمال !! 

(Source: behance.net)

باتمان 4 : المهمة المستحيلة

ليل خارجى شديد الظلام - أعلى هضبة المقطم - تاريخ يكتب باللون الأخضر أسفل يسار الشاشة : 25/يناير/2014 - أصوات انفجارات وسب دين فى الخلفية 

يتقدم “الجوكر” مخرجا لسانه ل”بروس واين”، وبعد أن يقترب منه يضع يده اليمنى على كتف “واين” المصاب، ويقول له بصوت هادئ متفهم يجعله أشبه ب”مورجان فريمان” منه إلى “هيث ليدجر” :

مش قولتلك.. دول عالم زبالة يابا، سيبهم يولعوا فى بعض، وكبر مخك !!! 

يلتفت إليه “واين”، دون أن تنبت شفتاه بكلمة، ثم يعود إلى نظرته الحزينة إلى أسفل الهضبة، يطيل النظر، وفجأة، وبدون مقدمات… يبصق “واين” تجاه هذا الملأ المتناحر من أسفله، ويعود أدراجه مع “الجوكر” هامساً إلى نفسه “ #مافيش_فايدة ” !!! 

The End

 

"بدونك"

ملأتِ علىَّ حياتى، حتى صارت حياتى كلها أنتِ، وصارت لا حياة لى بدونك، بل لم يعد هناك معنى للكلمة نفسها “بدونك”، فليس هناك من شئ يكون عندها كى توصف به.

الملك .. المملوك

يمتلك حلمى القدرة على تملكنى
حتى أكون معكِ بجواركِ أحدثكِ وأنصت لكِ وأشبع مقلتى بمرئاكِ
وأنت لستِ حتى بالجوارِ

وحينها يصير كل فعلٍ دالة فيكِ
فما من أمر إلا ومُبَلغِى إياكِ أو - معاذَ الله - مبعدى عنكِ
فهذا أقربه مظنة أن يثير إعجابكِ وذاك أتركه علم أنه يغضبكِ منى

وماينسب الأشياء للحسن أو السوء إلا أنتِ
هذا حسنٌ بهىٌ أنه يشابهكِ وذاك قبيحٌ منكرٌ أنه يخالفكِ
وهذا ترضين عنه يرتقى فى سلم العلا وذاك يسيئك يُطرَد من الجنان إلى الجحيم المسعرِ

ولا أكون أنا وما فى الكون إلا بكِ
فما ذاتى بدونك من شئٍ , فأنت أنا , وبدونك ليس لى من ذاتٍ
وما كونى إلا أنتِ , فالدين والوطن والكسب أنت , والآل والصحب والرفاق أنت

يمتلكنى حلمى فلا أصحو ولا أغفو إلا فيه وله وبه
يمتلكنى فلا أميز ألقيتك أمس بالمنام أم بأرض الأنام
يمتلكنى .. فيَملِكُنى .. ويُملِّكنى

 

هَمستُ إليك فى خلوةٍ سائلاً وفى السؤالِ سؤالى .. معفراً رأسى فيما منه رأسى ففى خفض هامتى وصلُ السماءِ .. فى لحظةِ قربٍ فيها مُلكُ الدنا فى حُبِ مَنْ فى حُبِه تَفنَى الورا .. يا من دنوى منه غاية مقصدى وفى وصلى إياه سُؤلى ومَطلبى .. سألتُك فأجبتَنى بسؤالِى  تباركت يا ذا الجلالِ والإكرامِ

هَمستُ إليك فى خلوةٍ

سائلاً وفى السؤالِ سؤالى

..

معفراً رأسى فيما منه رأسى

ففى خفض هامتى وصلُ السماءِ

..

فى لحظةِ قربٍ فيها مُلكُ الدنا

فى حُبِ مَنْ فى حُبِه تَفنَى الورا

..

يا من دنوى منه غاية مقصدى

وفى وصلى إياه سُؤلى ومَطلبى

..

سألتُك فأجبتَنى بسؤالِى

تباركت يا ذا الجلالِ والإكرامِ

أسلوب حياة

أسلوب حياة

Mad Hatter Dreams | بين اليقظة والنوم

عندما يستيقظ فى منتصف حلمه
فى تلك اللحظات الأول من يومه
يستميت فى محاولاته العابثة
أن يذكر ما زاره فى المنام
يذكر جيدا من زارته
ولكنه يفشل دائما فى أن يذكر ما دار بينهما
فيبدأ خياله النصف يقظ النصف نائم
فى رسم مادار
أو ماكان له أن يدور

فتارة
يرى حاضرهما الذى يتمناه
أمام عشهما/قصرهما المنيف
وهو لايزال رسوما وأوراقا وأحجارا متراصة
فتكون له ذراعا يبنى
وتكون له كتفا يحمل
وتكون له عقلا يدبر
وتكون له عينا تبصر
فلا يفعل
ولا يقدر
ولا يفكر
ولا يرى
إلا بها
ولها

وتارة
يرى مستقبلهما
فى عشهما/قصرهما المنيف
بين أحفادهما من الجيل الذى لايذكر رقمه
جميعهم
نسخ منها
الصبية منهم والفتيات
آيات فى الجمال
يملأ عيناه منهم
حتى لا ترى عيناه سواها
يجتمعون من حوله
فيقص عليهم
نبأ ماكان
مع مليكة الزمان

وتارات
يكونان معا
وحدهما
ويبدع خياله فى رسم تلك اللحظة
فى ألا يرسم شيئا
فهما
ولا رفيق سوى العدم
ولا أكثر ولا أقل
ولا أكثر ولا أقل
ففى اجتماعهما
الكون بما فيه
 يصير بين يديه
فأين له بأكثر أو أقل

يستفيق
فيعاهد نفسه
ألا يحلم
يعاهد نفسه
أن يكف
فماجدوى أحلامه
إن لم يجعلها
واقعا حقا
يقولها بحزم
لا أحلام بعد الآن
ولكنه يكذب
ففى عدم حلمه نفسه ..

حلم أخر